أَفْضَلِ مَا يَتَعَوَّذُ بِهِ الْمُتَعَوِّذُونَ

▪عَنْ ابْنَ عَابِسٍ الْجُهَنِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهُ : (( يَا ابْنَ عَابِسٍ، أَلَا أَدُلُّكَ - أَوْ قَالَ : أَلَا أُخْبِرُكَ - بِأَفْضَلِ مَا يَتَعَوَّذُ بِهِ الْمُتَعَوِّذُونَ ؟
قَالَ : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ } ، وَ { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ } هَاتَيْنِ السُّورَتَيْنِ ))

صححه الألباني في
صحيح النسائي - رقم : (5432)

قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله :

ما تعَوَّذَ بِهِما متعوِّذ عن إيمانٍ وصِدْق إلّا أعَاذَهُ اللهُ عزّ وجَل .

📚 شرح رياض الصالحين : (678/4)

▪وقال ابن القيِّم رحمه الله :

لهما تأثيرٌ خاصٌّ في دَفع السحر والعين وسائر الشرور، وحاجةُ العبد إلى الاستعاذة بهاتين السورتين أعظم من حاجته إلى النَّفَس والطعام والشراب واللباس .

بدائع الفوائد : (199/2)