ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    733

    افتراضي بئس الأخ أخٌ تحتاج أن تقول له أذكرني في دعائك

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وكفى وصلى الله على النبي المصطفى وعلى آله وصحبه ومن اقتفى:
    أما بعد:
    فقد قال الله عز وجل في محكم التنزيل: وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ .
    قال الشيخ السعدي رحمه الله[103/8] وهذا شامل لجميع المؤمنين ينتفع بعضهم ببعض، ويدعو بعضهم لبعض، بسبب المشاركة في الإيمان المقتضي لعقد الأخوة بين المؤمنين التي من فروعها أن يدعو بعضهم لبعض، وأن يحب بعضهم بعضا.

    ولهذا ذكر الله في الدعاء نفي الغل عن القلب، الشامل لقليل الغل وكثيره، الذي إذا انتفى ثبت ضده، وهو المحبة بين المؤمنين والموالاة والنصح، ونحو ذلك مما هو من حقوق المؤمنين.اه
    وقد ثبت أكثر من حديث في فضل الدعاء بظهر الغيب، ولعل من أشهرها ما رواه مسلم [2732]عن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به آمين ولك بمثله.
    قال النووي [في شرح مسلم (49/17)] : وفي هذا فضل الدعاء لأخيه المسلم بظهر الغيب...إلى أن قال رحمه الله : وكان بعض السلف إذا أراد أن يدعو لنفسه يدعو لأخيه المسلم بتلك الدعوه، لأنها مستجابة ويحصل له مثلها.
    وقال الشيخ عبد الرزاق البدر حفظه الله: ... ومن لطيف ما يستأنس به في هذا المقام ما رواه أبو نعيم في حلية الأولياء عن أحمد بن الضحاك الخشاب قال: رأيت فيما يرى النائم شريح بن يونس، فقلت: ما فعل بك ربك يا أبا الحارث؟ قال: غفر لي، ومع هذا جعل قصري إلى جنب قصر محمد بن بشير بن عطاء الكندي، فقلت: يا أبا الحارث أنت عندنا أكبر من محمد بن بشير، فقال: لا تقل ذاك، فإن الله جعل لمحمد بن بشير حظّا في عمل كل مؤمن ومؤمنة؛ لأنه كان إذا دعا قال: اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات. [فقه الأدعية ج2 ص:465].


    وفي الختام أسأل الله أن ينفع بهذا النقل اليسير، وأن يجعل لنا نصيبا من قوله تعالى : وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ.
    والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


    أخوكم: ستر الله عيوبه
    محمد عواد
    سبك الأحد. مصر
    7 من ربيع الثاني 1439
    الموافق ل: 26/12/2017
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 26-Dec-2017 الساعة 03:18 PM
    قال أبو الدرداء -رضي الله عنه- :
    إنّي لآمركم بالأمر وما أفعله، ولكن لعلّ الله يأجرني فيه.
    سير أعلام النبلاء4/19.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •