| سُئل الشَّـيْخ العلّامة صـالحُ بنُ فَـوزان الـفَوزَان -حَـفظهُ الله-:

السُّـــــؤَالُ:
• أحسن الله إليكم، وهذا يسأل يقول أريد أن أدرك تكبيرة الإحرام أربعين يوما، ولكن أحيانا أتقدم للإمامة وأحيانا أكون مسافرا، فهل أكون هنا مدركا لتكبيرة الإحرام؟


الجَـــــوَابُ:
”.. أنت على نيتك، ما أدركته حصلت على أجره، وما حرصت على إدراكه وفاتك تُجْزَى على نيتك الصالحة، ومن نوى الخير وعزم عليه ثم أعاقه عنه عائق فإنه يكتب له أجر من عمله بُنَاءً على نيته الصالحة، نعم“.
ـــ
المصــدَرُ :
[http://www.alfawzan.af.org.sa/ar/node/13481]


••