ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    افتراضي المسبوق بعد الركوع الأخير هل يدخل مع الجماعة الأولى أم ينتظر جماعة ثانية؟

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :

    اذا جاء المصلي فلم يدرك الا الرفع من الركوع الاخير او السجود او التشهد , فلم يدرك صلاة الجماعة , فهل من الواجب الدخول مع الجماعة فورا و ان فتته اجر الجماعة او ينتظر حتى انتهاء الصلاة و الصلاة مع جماعة اخري , و ما حكم من جاء و لم يدرك الا الرفع من الركوع الاخير او السجود او التشهد فترك الجماعة الاولى و صلى مع جماعة أخرى ( هي ايضا لم تدرك ركوع الركعة الاخيرة فصلت لوحدها قبل سلام الامام ) قبل ان يسلم امام الجماعة الاولى .

  2. #2

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


    جواب السؤال الأول:
    يقول الشيخ الراجحي -حفظه الله-: " إذا كان معه جماعة فهو بالخيار، إن شاءوا دخلوا مع الإمام، وإن شاءوا انتظروا حتى يسلم، ثم يستأنفون الصلاة؛ لأن الصلاة انتهت.

    أما إذا لم يكن عنده أحد [أي جماعة أخرى مسبوقة] فهو مأمور بأن يدخل مع الإمام، كونه يتوقع مجيء أحد، وهذا توقع قد لا يتحقق".

    أمَّا جواب السؤال الثاني: فقد قال الإمام ابن عثيمين -رحمه الله- في مجموع الفتاوى والمقالات ف969: " الأولى إذا جاء الإنسان ومعه جماعة والإمام في التشهد الأخير أن لا يبدأوا بالصلاة حتى تتم الجماعة الأولى لئلا تجتمع جماعتان في مكان واحد، ولكن إذا فعلوا ذلك وكانوا بعيدين عن الجماعة الأولى لا يشوشون عليهم فلا بأس بهذا" اهـ .

    فائدة:
    يقول الإمام ابن عثيمين -رحمه الله- في الشرح الممتع: " وينبني على هذا: أنك لو أتيتَ إلى مسجدٍ والإمامُ قد رَفَعَ رأسَه مِن الرُّكوعِ في الركعةِ الأخيرةِ، وأنت تعلمُ أنك ستدركُ مسجداً آخر مِن أول الصَّلاةِ، أو ستدرِكُ ركعةً في المسجدِ الثَّاني فإننا نقول لك: لا تدخل مع هذه الجماعةِ؛ لأنَّك سوف تدرك جماعةً إدراكاً تاماً في مسجدٍ آخر" اهـ .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  3. #3

    افتراضي

    بارك الله فيك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    افتراضي

    زودك الله العلم النافع وبارك الله فيك أخي أبي عبد الله
    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •