ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    ماذا تعرف عن البرامج الحرة والمفتوحة المصدر opensource و برامج adwareو beta و shareware و demoware و

    ماذا تعرف عن البرامج الحرة والمفتوحة المصدر opensource وأيضا برامج freeware و shareware و demoware و adware و beta؟

    التعريف بالبرامج الحرة والمفتوحة المصدر
    البرمجيات الحرة أو البرامج المفتوحة المصدر (Free Software) أو(Open Source)، حسب تعريف مؤسسة البرمجيات الحرة (1) ـ هي البرمجيات التي يمكن استخدامها، ونسخها، ودراستها، وتعديلها، وإعادة توزيعها مع أو بدون أي قيود. وفي المقابل من البرمجيات الحرة توجد البرمجيات الإحتكارية التجارية.
    2انتشرت المصادر المفتوحة بشكل بارز حيث ساهم الآلاف من المطورين في إعادة تشكيل برمجيات الحاسوب والانترنت وتطويرها وطرحها بصورة مجانية تحت رخصة محفوظة .
    لا شك أن المصادر المفتوحة البرمجيات الأولى عالمياً انتشارا وجودة عن برامج الشراء وغيرها حيث يساهم المطورين من مختلف أنحاء العالم بتطويرها لحظة بلحظة وعلى مدار متواصل ويتم إصدارها بأشكال متعددة معدلة , ومن أشهر وأبرز ما تعتمد عليه من مصادر هي رخصة واتفاقية GNU . General Public License وأيضا GPL الصادرة من مؤسسة البرمجيات الحرة [انظر الأسفل رقم 1].

    ما الفرق بين البرامج الحرة والبرامج المجانية ؟

    الطريق المعتاد لتوزيع البرمجيات كبرمجيات حرة هو ترخيصها للمتلقي تحت رخصة حرّة (أو وضعها للملكية العامة)، وتوفير الشفرة المصدرية لها.

    بالمقارنة مع البرامج المجانية "Freeware"، وهي برمجيات متوفرة بدون مقابل ومدة استعمالها المسموح به غير محدود ولكن لا تعتبر برامج حرة لأن المستخدم قد لا يحصل بالضرورة على حرية استخدامها، من نسخها، ودراستها، وتعديلها، وإعادة توزيعها. كما أن شفرتها المصدرية قد لا تنشر، وقد لا يسمح بتوزيع النسخ المعدّلة منها.


    شروط البرمجيّات الحرّة:

    حتى يطلق عليها لفظ "حرّة" يجب أن تتوفر فيها الشروط التالية :

    الشرط 1: حرية استعمال البرنامج لأي غرض . فيمكن مثلا بيعه أما البرامج المجانية فهي تمنع ذلك .
    الشرط 2: حرية دراسة وتعديل البرنامج.
    الشرط 3: حرية نسخ البرنامج ليتمكن من استخدامه أي شخص آخر. بالخلاف مع البرامج التجارية التي تشترط عليك أن تستخدم نسخة واحدة من البرنامج وفي جهاز واحد.
    الشرط 4: حرية تطوير البرنامج وتحسينه، وإصدار تحسيناتك وإظهارها للعالم، لتعم الفائدة.

    ملاحظات
    1أ ـ الشرط 1 و 3 يتطلب الوصول للشفرة المصدرية للبرنامج، لأن دراسة وتعديل البرنامج بدون الشفرة المصدرية صعب للغاية، وبشكل كبير غير كافي، وأحيانا مستحيل عمليا. الوصول للشفرة المصدرية المعنية يحل هذه المشاكل.


    هل البرامج الحرة كلها عبارة عن برامج مجانية أي توزع بغير مقابل مالي ؟

    ـ ينبغي التنبيه أن مصطلح (free software)معناه برامج حرة وليس كما يفهم الكثير على أنه برمجيات مجانية بسبب اللبس الحاصل في معاني كلمة Free في اللغة الإنجليزية، ولذلك تم انشاء مصطلح جديد يدفع هذا الالتباس وهو برامج المفتوحة المصدر (Open Source) ، فيشير ذلك أنها قد تعرض للبيع مادامت تحترم الشروط المذكورة آنفا.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    (1) مؤسسة البرمجيات الحرة (Free Software Foundation)وتعرف اختصارا أيضا بFSF و هي مؤسسة غير ربحية تم تأسيسها في سنة1985 بهدف تشجيع و دعم البرمجيات الحرة.
    الي حدود منتصف التسعينات من القرن الماضي كانت توظف هذه الجمعية مبرمجين كانو يقومون بكتابة و تطوير برمجيات حرة .و مند ان بدأت العديد من الشركات بالإضافة الى عدد كبير من المبرمجين بكتابة وتطوير البرامج الحاسوبية بشكل مستقل ، ركزت هذه المؤسسة على الجوانب القانونية و التنظيمية داخل مجتمع البرمجيات الحرة.
    يرتكز عمل هذه المؤسسة حاليا على خمس مشروعات رئيسية و لعل أهمها مشروع جنو GNUوالذى يتوخى انشاء نظام تشغيل حر. و إلى جانب هذا تقوم هذه الجمعية في نفس الوقت بتقديم استشارات عامة وكتابة تقارير حول كل ما تعلق بالبرمجيات الحرة .
    في سنة 1991 تم انشاء مؤسسة البرمجيات الحرة الأوربية (Free Software Foundation Europe) وفي سنة 2003 تم أيضآ تأسيس مؤسسة البرمجيات الحرة الهندية(Free Software Foundation india) و مند سنة 2005 يتم التحضير للانشاء مؤسسة البرمجيات الحرة لأمريكا اللاتينية ( Free Software Foundation Latin America) وكلها منظمات شقيقة لمؤسسة البرمجيات الحرة (FSF).

    (2) استفدت من انشاء هذا الموضوع من موقع الموسوعة المفتوحة في الشبكة وهي موسوعة ويكيبيديا وموقع عرب داونلود.


    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

  2. #2

    افتراضي

    بارك الله فيك . .
    موضوع قيِّم .

    وعندي سؤال حول برامج المشاركة . . Shareware

    ماذا تعني وما هي شروطها؟
    المتون العلمية موجودة من قديم الزمان . . ولكنها لم تعرف بهذا الاسم، بل باسم المختصرات: مثل مختصر الخرقي عمر بن الحسين الخرقي المتوفي سنة (334هـ) -رحمه الله تعالى-.

    قال الشيخ صالح آل شيخ: المختصرات تؤخذ على طريق التفقه والفهم والعلم [أي التصور] ، ثم الأدلة عليها يهتم بها طالب العلم ولا تؤخذ على جهة التعصب لأن أصل التعبد في العلم أن تتعبد بفهم نصوص الكتاب والسنة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    افتراضي

    وفيك بارك الله أخي الكريم

    البرامج المشتركة أو المشاركة والمساهمة shareware :
    ــــ هي نماذج لتسويق البرامج التجارية عن طريق إنتاج نسخة من البرنامج للتجربة والاستخدام المجانى تتيح لك برامج الشراء نسخة قريبة جدا من نسخة برامج Demo اعتماداً على طرح البرنامج لفترة تجريبية او طرحه مع انتزاع ميزة أو خصائص بالبرنامج , فى الحالتين سوف تحصل على نسخة للتجربة والذي أطلق عليها trialware .
    ـ تتميز بـ :
    ـ يتم برمجتها بغرض طرحها للتجربة أولا و ليس للتسويق التجاري مباشرة ، وهي تخضع لحقوق الملكية الفكرية و لايحق إعادة برمجتها او تسويقها دون اذن الطرف المالك لها .
    ـ يسمح لك بتوزيع البرنامج ولكن لا يدل ذلك على مجانيته.
    ـ يسمح لك باستغلاله وتجربته مجانا في مدة محددة.
    ـ بعد نفاد تلك المدة يطالبك بدفع مقابل مالي مستحق للخدمة أويقوم بتجميد أحد خدماته بحيث تكون غير فعالة أو يجمد البرنامج كاملا . وتقتصر بعض البرامج التي نفدت مدة تجربتها بتنبيهك فقط عن طريق نوافذ تظهر كلما تفتح البرنامج مثلا وتسمى هذه البرامج hassleware, nagware, annoyware, guiltware.





    برامج محدودة - Demo:
    ـــ برامج محدودة أو برامج مؤقتة demoware هو الاسم الذي يطلق على برامج Demo والتي تنقسم عملها لنوعين :
    ـ الأول هو إتاحة برامج Demo لفترة زمنية محددة والتي في الغالب تكون ما بين 15 يوم إلى 30 يوم للاستخدام المجاني .
    ـ النوع الثاني لا يتقيد بفترة زمنية للانتهاء بل يعمل لفترة غير محدودة ولكن محدود الخصائص غالبا ، ويفتقد الى خصائص قد تكون هامة بالبرنامج وقد تكون متوسطة الأهمية لكن في الغالب برامج Demo لا تمثل البرنامج بصورة كاملة .

    برامج في مرحلة التطوير - Beta:
    برامج في مرحلة التطوير كذلك تعنى مصطلح Beta
    هناك العديد من برمجيات الحاسوب والانترنت تعتمد نظام ومراحل التطور التدريجي فان مرحلة Beta تكون المرحلة الثانية قبل مرورها بمرحلة Alpha (ألفا) والتي تعنى تطوير وإضافة ميزات جديدة للبرنامج ، ومن ثم تمر على مرحلة Beta وبعد مرورها بمرحلة Beta تدخل في مرحلة مستقرة . هذه المراحل ينبغي أن تكون مراحل سرية لدى مطوري البرمجيات ولكن الآن أصبح العديد من الشركات تعلن عنها حتى تطمئن المستخدم بان البرنامج يمر بمرحلة تطويرية متنقلة للأفضل .
    ويتم إصدار النسخة Beta للبرنامج بصورة مجانية للمستخدمين للتجربة والتعامل مع البرنامج وتحليل الأخطاء ثم بعد فترة من الاستقرار يتم إصدار النسخة المستقرة و الرسمية أو النهائية للبرنامج .

    برامج الإعلانات - Adware:
    وهى advertising supported software برامج الإعلانات المدعومة تتلخص دور هذا النوع من البرامج في عرض مواد إعلانية بداخل البرنامج ويبدأ بعرض الإعلان أثناء استخدامك لتلك البرنامج في كل مرحلة كا أسلوب لدعم البرنامج بدل من شرائه , تشتري الشركات المعلنة حق الاعلان والذي تقريبا يغطي تكاليف البرنامج في مقابل ان يعرض للمستخدم بشكل مجانى ولفترة غير محدودة بالاعلانات المطلوبة ويمكنك حذف تلك الاعلانات من الحاسوب والبرنامج نفسه .

    (1) لقد استفدت في جني بعض هذه المعلومات من موقع الموسوعة المفتوحة ويكيبيديا العالمية
    (2) ونقلت بعض التعريف مع تصرف واضافات من موقع عرب داوناود.
    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

  4. #4

    افتراضي

    بارك الله فيك على هذه الفوائد القيمة أخي العزيز .
    المتون العلمية موجودة من قديم الزمان . . ولكنها لم تعرف بهذا الاسم، بل باسم المختصرات: مثل مختصر الخرقي عمر بن الحسين الخرقي المتوفي سنة (334هـ) -رحمه الله تعالى-.

    قال الشيخ صالح آل شيخ: المختصرات تؤخذ على طريق التفقه والفهم والعلم [أي التصور] ، ثم الأدلة عليها يهتم بها طالب العلم ولا تؤخذ على جهة التعصب لأن أصل التعبد في العلم أن تتعبد بفهم نصوص الكتاب والسنة .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    افتراضي

    وفيك بارك الله أخي محب المتون

    ترجمة رخصة GNU أو GPL من الإنجليزية الى اللغة العربية
    تمهيد

    الرُخص لمعظم البرمجيات مصممة لكي تنزع عنك حرية تقاسمها و تغييرها. بالمقابل، فإن الرخصة المشاعة العامة ل ج ن يو أعدت لضمان حريتك في تقاسم وتغيير البرمجيات الحرة - لتأكيد أن البرمجية حرة ومجانية لكل مستخدميها. الرخصة المشاعة العامة تنطبق على معظم برمجيات مؤسسة البرمجيات الحرة و على كل برنامج آخر التزم مؤلفوه باستخدامها. (بعض برامج مؤسسة البرامج الحرة الأخرى محمية بالرخصة المشاعة العامة المخففة.) يمكنك تطبيقها على برامجك أيضا.

    عندما نتكلم عن البرمجيات الحرة، فنحن نشير إلى الحرية وليس الثمن. رخصتنا المشاعة العامة قد صممت لتأكيد أن لديك الحرية لتوزيع نسخ من البرمجيات الحرّة (و تطلب مقابلا لخدماتك إذا رغبت)، وأنك قد استلمت التوليف المصدري أو انك تستطيع الحصول عليه إن أردت، أنه بإمكانك تغيير البرمجية أو أن تستخدم أجزاء منها في برامج حرة جديدة؛ وأنك تعلم أنه بإمكانك القيام بهذه الأمور.

    من أجل حماية حقوقك، نحتاج لوضع قيود تمنع أي أحد من حجبك هذه الحقوق أو أن يطلب منك التنازل عن الحقوق. هذه القيود تُترجم إلى مسؤوليات محددة تقع عليك إذا ما قمت بتوزيع نسخ من البرمجية، أو إذا قمت بتحويرها.

    مثال ذلك، إذا قمت بتوزيع نسخ من برنامج كهذه، مجانا كان أو بمقابل، يجب أن تعطى المستلمين كل الحقوق التي لديك. يجب عليك التأكد من أنهم أيضا يستلمون أو بإمكانهم الحصول على التوليف المصدري. و يجب أن تريهم هذه الأحكام حتى يعلموا حقوقهم.

    نحن نحمي حقوقك على خطوتين: (1) إسباغ حق النشر والطبع على البرمجية، و (2) منحك هذه الرخصة التي تعطيك إذنا قانونيا لنسخ و توزيع و/أو تحوير البرمجية.

    أيضا، ومن أجل حماية المؤلف وحمايتنا، نريد أن يكون واضحا بأن كل شخص يدرك بأنه لا توجد ضمانة لهذه البرمجية الحرة. إذا تم تحوير البرمجية من قبل شخص آخر ومرّرها، نريد من مستلميها أن يعلموا بأن ما لديهم ليست الأصلية، وبذلك فإن أية مشاكل يسببها آخرون سوف لن تنعكس على سمعة المؤلفين الأصليين.

    أخيرا، أي برنامج مجاني مهدد دائما من قبل براءات اختراع البرمجيات. نحن نرجو أن نتجنب خطورة أن معيدي توزيع البرامج الحرة سيتحصلون شخصيا على رخص لبراءات اختراع، ينتج عنها جعل البرنامج ملكية مقيدة. لمنع هذا، جعلنا الأمر واضحا بأن كل براءة اختراع يجب أن تُرخّص للاستخدام الحر لكل شخص أو أن لا ترخص بتاتا.

    تفصيل أحكام وشروط النسخ و التوزيع و التحوير كما يلي:

    نصوص و شروط النسخ و التوزيع و التحوير

    0. هذه الرخصة تسري على أي برنامج أو عمل آخر يحتوي على إشعار يضعه حامل حقوق الطبع قائلا فيه بأنه بالإمكان توزيعه تحت أحكام الرخصة المشاعة العامة هذه. كلمة "برنامج"، أدناه، تشير إلى برنامج أو عمل، و "عمل مبني على برنامج" يعني إما البرنامج أو أي عمل مشتق منه ويكون تحت طائلة قانون حقوق الطبع: أي أنه، عمل يحتوي على برنامج أو قسم منه، سواء كان حرفيا أو محوّرا و/أو مترجما إلى لغة أخرى. (من هنا فصاعدا، الترجمة متضمنة وبدون حدود في المصطلح "تحوير".) كل مرّخص له/لها يشار إليه بـ "أنت".

    النشاطات الأخرى غير النسخ و التوزيع و التحوير لا تغطيها هذه الرخصة؛ وخارج نطاقها. فعل تشغيل البرنامج غير مقيد، ومخرجات البرنامج مغطّاة فقط إذا كانت محتوياتها تشكل عملا مبنيا على البرنامج (مستقلا أو قد تم صنعه بتشغيل البرنامج). حقيقة هذا تعتمد على ما يقوم به البرنامج.

    1. أنت بإمكانك نسخ و توزيع نسخا حرفية من التوليف الأصلي للبرنامج كما استلمته. في أي وسيط، شرط أن تنشر بوضوح وعناية على كل نسخة بشكل ملائم إشعار حقوق الطبع والتنصل من الضمان؛ وأن تبقيها سليمة كل الإشعارات التي تشير لهذه الرخصة و تشير لانتفاء أي ضمان. و أن تُعطي أي مستلم آخر للبرنامج نسخة من هذه الرخصة رفق البرنامج.

    أنت بإمكانك أن تتقاضى أجرا مقابل الفعل المادي لنقل النسخة، و أنت بإمكانك حسب اختيارك أن تُعطي تعهدا بالضمان مقابل أجر.

    2. أنت بإمكانك تحوير نسختك أو نسخك من البرنامج أو أي جزء منه، فيكون عملا مبينا على البرنامج، و تنسخ و توزع هذه التحويرات أو العمل تحت أحكام القسم 1 أعلاه، بشرط أنك أيضا تلبي كل الشروط أدناه:
    أ) يجب أن تجعل من الملفات المحوّرة تحمل إشعارات صريحة تفيد بأنك قد غيّرت الملفات و التاريخ لأي تغيير.
    ب) يجب أن تجعل من أي عمل تقوم بتوزيعه أو نشره، الذي بكامله أو في قسم منه يحوي أو مشتق من البرنامج أو أي قسم منه، يكون مرخّصا ككل بدون مقابل لكل الأطراف الثالثة تحت أحكام هذه الرخصة.
    ج) إذا كان البرنامج المحوّر يقرأ الأوامر عادة بصورة تفاعلية عند تشغيله، يجب أن تجعله، عند بدئه التشغيل لمثل هذا الاستعمال التفاعلي و بأكثر الطرق اعتيادية، كي يطبع أو يُظهر إشعار حقوق الطبع وإشعار أنه لا توجد ضمانة (أو أخرى، تفيد بأنك تُعطي ضمانا) و أن المستخدمين يمكنهم إعادة توزيع البرنامج تحت هذه الشروط، وأن ترشد المستخدم لكيفية الاطلاع على نسخة من هذه الرخصة. (استثناء: إذا كان البرنامج ذاته تفاعليا و لكن لا يقوم عادة بطبع إعلان كهذا، عملك المبني على البرنامج لا يتطلب طباعة إعلان.)

    هذه المقتضيات تسري على العمل المحوّر ككل. إذا وجدت أقسام بعينها من العمل ليست مشتقة من البرنامج، و يمكن منطقيا اعتبارها مستقلة وعملا منفصل في ذاتها، فإن هذه الرخصة، و أحكامها، لا تسري على تلك الأقسام عند توزيعك لها كأعمال منفصلة. لكن عند توزيعك لنفس الأقسام كجزء من كل والتي تكون عملا مبنيا على البرنامج، فإن توزيع الكل يجب أن يكون وفق أحكام هذه الرخصة، حيث السماح للمرخصين لهم الآخرين يمتد لكامل المجمل، و بالتالي لكل جزء بعينه بغض النظر عن من كتبه.

    بالتالي، ليس من نية هذا القسم إدعاء حقوق أو منازعة حقوقك في عمل كُتِب بالكامل من قبلك؛ ولكن، النية هي في ممارسة الحق في السيطرة على توزيع أعمال مشتقة أو مجمعة بالتأسيس على البرنامج.

    بالإضافة، مجرّد الضمّ لعمل آخر ليس مؤسسا على البرنامج مع البرنامج (أو مع عمل مؤسس على البرنامج) في حيز التخزين أو التوزيع لا يدخل العمل الآخر في نطاق هذه الرخصة.

    3. أنت بإمكانك نسخ و توزيع البرنامج (أو عمل مؤسس عليه، تحت القسم 2) كتوليف كائني أو في صيغة تنفيذية تحت أحكام الأقسام 1 و 2 أعلاه بشرط أنك أيضا تقوم بواحدة مما يلي:
    أ) إرفاقه بما يناظره كاملا من توليف مصدري مقروء_بالآلة، و الذي يجب أن يُوزّع تحت أحكام القسم 1 و 2 أعلاه في وسط مُستخدم عادة لتبادل البرمجيات؛ أو،
    ب) إرفاقه مع عرض مكتوب، صالح لثلاثة سنوات على الأقل، لإعطاء أي طرف ثالث، بمقابل لا يزيد عن تكلفتك للأداء المادي لتوزيع المصدر، نسخة مقروءة_بالآلة كاملة من ما يناظره من توليف مصدري، لتوزيعها تحت أحكام الأقسام 1 و 2 أعلاه في وسط مُستخدم عادة لتبادل البرمجيات؛ أو،
    ج) إرفاقه مع المعلومات التي تسلّمتها كعرض من أجل توزيع ما يناظره من التوليف المصدري. (هذا البديل مسموح به فقط للتوزيع غير التجاري و فقط إذا استلمت البرنامج كتوليف كائني أو كصيغة تنفيذية مع العرض، طبقا للقسم الفرعي ب أعلاه.)

    يقصد بالتوليف المصدري للعمل الشكل المفضل للعمل لإجراء التحويرات فيه. بالنسبة للعمل التنفيذي، يُقصد بالتوليف المصدري الكامل كل التوليف المصدري لكافة القوالب التي يحويها، إضافة لأية ملفات مصاحبة لتعريف الواجهات، إضافة لنصوص التعليمات المستخدمة للتحكم في ترجمة و تثبيت التنفيذيات. عموما، و كاستثناء خاص، التوليف المصدري الموزع لا يحتاج أن يضمن أي شيء يكون عادة موزعا (في صيغة مصدرية أو ثنائية) مع المكونات الرئيسية (مخرّج"محول"، نواة، و ما إلى ذلك) لنظام التشغيل الذي يعمل التنفيذي فيه، ما لم تكن المكونات نفسها مرافقة للتنفيذي.

    إذا كان توزيع التنفيذي أو التوليف الكائني قد أتيح بتقديم مدخل للنسخ من مكان محدد، عندها فإن تقديم مدخل مكافئ لنسخ التوليف المصدري من نفس المكان يتم احتسابه كتوزيع للتوليف المصدري، حتى لو لم تشدّد أطراف ثالثة على نسخ المصدر مع التوليف الكائني.

    4. أنت لا يمكنك أن تنسخ أو تحوّر أو ترخّص مفرعا أو توزع البرنامج إلا بالكيفية التي عُبر عنها بجلاء تحت هذه الرخصة. أية محاولة أخرى لنسخ أو لتحوير أو لترخيص مفرع أو لتوزيع البرنامج يُعد باطلا، و يُنهي آليا حقوقك تحت هذه الرخصة. إلا أن الأطراف الذين استلموا نُسخا، أو حقوقا منك وفق هذه الرخصة سوف لن تكون رخصهم منتهية طالما بقوا على التزام كامل.

    5. أنت لست مطالبا بالقبول بهذه الرخصة، ما دمت لم توقع عليها. ومع ذلك، لاشيء آخر يضمن لك الإذن بتحوير أو توزيع البرنامج أو الأعمال المشتقة منه. هذه الأفعال ممنوعة بالقانون إن لم تقبل بهذه الرخصة. لهذا، بتحوير أو توزيع هذا البرنامج (أو أي عمل مؤسس على البرنامج)، فأنت تدل على قبولك لهذه الرخصة بهذا الفعل، وبكل نصوصها و شروطها لنسخ أو توزيع أو تحوير البرنامج أو الأعمال المؤسسة عليه.

    6. كل مرّة تقوم فيها بإعادة توزيع البرنامج (أو أي عمل مؤسس على البرنامج)، يتسلّم المتلقون آليا رخصة من المرخّص الأصلي لنسخ أو توزيع أو تحوير البرنامج خاضعة لهذه النصوص و الشروط. أنت لا يمكنك فرض قيود أخرى على ممارسة المتلقين لحقوقهم المصانة هنا. أنت لست مسؤولا على إجبار أطراف ثالثة بالالتزام بهذه الرخصة.

    7. في حالة، كنتيجة لحكم قضائي أو دعوى لخرق براءة اختراع أو لأي سبب آخر (ليس محصورا في قضايا براءات الاختراع)، ظروف قد فُرضت عليك (سواء بحكم محكمة أو باتفاقية أو بغيرها) من شأنها أن تعارض شروط هذه الرخصة، فإنها لا تعفيك من شروط هذه الرخصة. إذا لم تستطع التوزيع بكيفية تلبي معا التزاماتك تحت هذه الرخصة و أية التزامات أخرى ذات علاقة، عندها و نتيجة لذلك لا يمكنك توزيع البرنامج مطلقا. مثال ذلك، إذا رخصة براءة الاختراع لن تسمح بإعادة توزيع مجانية للبرنامج من قبل كل أولائك الذين استلموا نسخا بصورة مباشرة أو غير مباشرة من خلالك، فإن الوسيلة الوحيدة لتلبيتك لها و لهذه الرخصة ستكون بالتغاضي كليا عن توزيع البرنامج.

    في حالة أن جزءا من هذا القسم لا يسري أو غير قابل للفرض تحت ظرف معين، فإن باقي القسم سوف يسري و القسم ككل سوف يسري على باقي الظروف.

    ليس الغرض من هذا القسم دفعك لمخالفة أية براءة اختراع أو دعاوى حقوق ملكية أخرى أو لمنازعة صلاحية أي من هذه دعاوى؛ هذا القسم له غرض وحيد لحماية استقامة نظام توزيع البرمجيات الحرة، والتي نفذت عبر ممارسات الترخيص المشاع. العديد من الناس قدموا إسهامات سخية لمدى واسع من برمجيات وُزّعت عبر هذا النظام بالاعتماد على ثبات تطبيق هذا النظام؛ إنه يرجع للمؤلف/المانح ليقرر ما إذا كان أو كانت راغب في توزيع البرمجية عبر نظام آخر و أن المرخّص له لا يمكنه فرض/اذعان هذا الاختيار.

    هذا القسم قُصد به جعله واضحا كلية ما يعتقد أنه سيكون عواقب بقية هذه الرخصة.

    8. إذا توزيع و/أو استخدام البرنامج مقيد في بلدان معينة إما ببراءات اختراع أو بتداخلات ذات حقوق تأليف، فإن حامل حقوق التأليف الأصلي الذي وضع البرنامج تحت هذه الرخصة قد يضيف حدود توزيع جغرافية صريحة تستثني تلك البلدان، فيكون ذاك التوزيع مسموحا فقط في أو عبر البلدان غير المستثناة. في مثل هذه الحالة، هذه الرخصة تتضمن التقيبد كما لو أنها كتبت في متن هذه الرخصة.

    9. مؤسسة البرمجيات الحرة قد تنشر إصدارات معدّلة و/أو جديدة من الرخصة المشاعة العامة من وقت لآخر. مثل هذه الإصدارات الجديدة ستكون شبيهة في روحها للإصدارة الحالية، لكن قد تختلف في تفاصيل تتناول مسائل أو اهتمامات جديدة.

    كلّ إصدارة تُعطى رقم إصدار مميّز. إذا حدّد البرنامج رقم إصدارة لهذه الرخصة يتبعها و يتبع "أية إصدارة لاحقة"، يكون لك الخيار بأن تتبع نصوص و شروط إما تلك الإصدارة أو أية إصدارة لاحقة تُنشر من قبل مؤسسة البرمجيات الحرة. إذا البرنامج لم يحدد رقم إصدارة لهذه الرخصة، يمكنك اختيار أية إصدارة تم نشرها من قبل مؤسسة البرمجيات الحرة.

    10. إذا أنت رغبت في تضمين أجزاء من البرنامج في برامج حرة أخرى ذات شروط توزيع مختلفة، خاطب المؤلف لالتماس الإذن. بالنسبة للبرامج التي ترجع حقوق تأليفها لمؤسسة البرامج الحرة، كاتب مؤسسة البرامج الحرة؛ نحن أحيانا نضع استثناءات لهذه الحالة. قرارنا سيكون محكوما بالغايتين الحفاظ على حالة الحرية لكل تفرعات برامجنا الحرة و الدعوة لمشاركة و إعادة استخدام البرمجيات بصفة عامة.

    بدون ضمان

    11. لأن البرنامج مرخص بدون مقابل، لا يوجد ضمان على البرنامج، للمدى المسموح به من قبل القانون الساري. باستثناء أن تكون حالات تبين ذلك كتابة فأن حاملي حقوق التأليف و/أو الأطراف الأخرى يعرضون البرنامج "كما هو" بدون ضمان من أي نوع، إما صراحة أو ضمنا، بما في ذلك، ولكن ليس محدودا به، الضمانات المنطوية الخاصة بالصلاحية السوقية والموائمة لغاية معينة. المخاطرة بأكملها فيما يخصّ جودة و أداء البرنامج تقع عليك. إذا أثبت البرنامج قصورا، تتحمل أنت تكلفة كافة ما يلزم من صيانة أو إصلاح أو تقويم.

    12. ليس تحت أي ظرف ما لم يتطلبه قانون نافذ أو ما أتفق عليه كتابة سيكون أي مالك لحق التأليف، أو أي طرف آخر قد حور و/أو أعاد توزيع البرنامج كما سُوغ أعلاه، مسؤولا أمامك عن أضرار، بما في ذلك أضرار عامة أو خاصة أو عارضة أو مستتبعة تنشأ عن استخدام أو عدم قدرة على استخدام البرنامج ( بما في ذلك و لكن ليس محدودا به فقدان بيانات أو بيانات تم تسويتها بطريقة خاطئة أو خسائر تتكبدها أنت أو أطراف ثالثة أو فشل البرنامج في أن يعمل مع أي برامج أخرى)، حتى لو أن المالك أو أطراف ثالثة قد تم إعلامهم باحتمال مثل هذه الأضرار.

    المرجع:
    موقع نظام للمعلومات
    موقع GNU.ORG
    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    افتراضي

    تم هناك اضافات في التعريف بأنواع البرامج
    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

  7. #7

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله

    بارك الله فيك اخي وجزاك الله كل خير ونفع بك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •