إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

فائدة للشيخ عبد الرزاق البدر>>لبيان الفروق بين النسخة الصحيحة لكتاب الكبائر للإمام الذهبي وبين الآخرى المنسوبة إليه

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فائدة للشيخ عبد الرزاق البدر>>لبيان الفروق بين النسخة الصحيحة لكتاب الكبائر للإمام الذهبي وبين الآخرى المنسوبة إليه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    هذا تفريغي لفائدة الشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر لبيان الفروق بين كتاب الكبائر للإمام الذهبي -الذي يصح نسبته إليه-، وبين الآخر المشتهر:


    " وهذا الكتاب الذي هو كتاب الكبائر للذهبي هو من أحسن ما أُلِّفَ في هذا الباب؛ ففيه جَمْع مبارك، وتحريرٌ مُتقن، وانتقاءٌ للأدلة من كتاب الله وسنة نبيه-صلى الله عليه وسلم-، مع تعليقاتٍ نافعة للغاية من مُصنِّفه –رحمه الله-.


    ويوجد في الساحة كتابان بهذا العنوان ( الكبــائـر للذهـبي):


    أحدهما: أكبرُ حجماً من هذا الكتاب الذي بين أيدينا، وأوسعُ مادةً علمية من هذا الكتاب، ففيه سَعَة في ذكر النصوص والأدلة وإن كان أقل عدد في ذكر الكبائر؛ حيث فيه سبعين كبيرة.


    وهذا الذي بين أيدينا فيه ستٌ وسبعون كبيرة.


    والكتاب الأول: من يُطالِعُه ويتأمله -الذي هو الكبير- قد يقع في نفسه شكٌ من صحة نسبته للإمام الذهبي -رحمه الله-؛ لأنَّ للإمام الذهبي منهجٌ معروف في الروايات ونقدها، والتنبيه على مالم يصح منها، ولاسِيَّما الموضوعات والواهيات، وذاك الكتاب فيه كثيرٌ من الأحاديث الموضوعة والأحاديث الواهية التي سِيقت في الكتاب بلا تنبيه، مما هو مخالف للطريقة التي عليها هذا الإمام.


    بخلاف هذا الذي بين أيدينا؛ فإنَّه سليمٌ من هذا، وفيه نَفَسُ الذهبي المعروف -رحمه الله- في مؤلفاته.


    ولهذا بعضهم قال:"لعل الكتاب الأول جمعه الذهبي كمسودة للباب، ثم بعد انتهائه منه كتبَ هذا الكتاب"، وآخرون -ولعل هو الأقرب- يُشككون في صحة نسبة هذا الكتاب أصلاً للذهبي، ويُقال:" لعل وجدت نُسخة خطية ومشهورٌ عن الذهبي أن له كتاب في الكبائر فنُسِبَت إليه".


    وعلى كل حال؛ المُعتمد هو هذه النسخة المُختصرة المُشتملة على ستٍ وسبعين كبيرة، وليس فيها ما في ذلك الكتاب من الأخطاء الواهية والأحاديث الموضوعة، وقد يكون في بعضها في سنده مقال يُنبِّهُ عليه -رحمه الله- كما هي عادته في مُصنفاته" اهـ


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _




    المقطع الصوتي منقول



    وهذا رابط تحميل المقطع






    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _




    وهذا رابط تحميل منقول



    لكتاب الكبائر للحافظ الذهبي بتحقيق المحقق محي الدين مستو



    وهي طبعة للكتاب الأصلي مصورة pdf

    حجم الكتاب : 3.85 ميجا
    تحميل الكتاب :
    http://www.salafishare.com/211QPTKKGM38/65YSGEQ.pdf
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد فضل بن محمد; الساعة 05-Oct-2008, 08:24 PM. سبب آخر: خطأ في الرابط .. تم الرفع على سلفي شير

  • #2
    بارك الله فيك على هذه الفائدة القيمة و على هذا النقل الطيب، و أنا بين يديّ شرح الكبائر للشيخ العثيمين مع تحقيق للأحاديث التي جاءت فيه، و لست أدري أي الطبعتين أحمل، و لعلّي أرجع إلى الشرح للتأكيد ريثما أصل إلى البيت. ..
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد فضل بن محمد; الساعة 05-Oct-2008, 07:44 PM.

    تعليق


    • #3
      ـ استمع إلى المقطع مباشرة
      [REAL PLAYER]http://sites.google.com/site/ajurrygroup/Home/kitab_alkabair_shiekh_abdelrazak_albadr.rm?attredi rects=0[/REAL PLAYER]
      ــ وهذا رابط مباشر منقول لكتاب الكبائر للنسخة المعتمدة بتحقيق محي الدين مستو [ حــمــله من هــنــا]

      ــ وهذه صفحات لنفس النسخة حيث يتكلم المحقق عن النسخة المعتمدة (أنقلها لكم من أحد المواقع) [ حـــمــلــها من هــنـــا ]

      ـ مع العلم أن هناك كتاب الكبائر للذهبي بتحقيق مشهور آل سلمان (طبعة مكتبة الفرقان في إمارة عجمان) يذكر في المقدمة أنه استدرك بعض التصحيفات على المحقق محس الدين مستو.
      التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبيد الله الوهراني; الساعة 06-Oct-2008, 02:18 AM.
      كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

      يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

      تعليق

      يعمل...
      X